القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

إليك كيفية معرفة الصديق الحقيقي من الصديق المصلحة | إقرأها !


إليك كيفية معرفة الصديق الحقيقي من الصديق المصلحة | إقرأها !


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، أتمنى أن تكونوا بخير و بصحة جيدة أينما أنتم. في هذه المقالة سنتحدث حول كيفية معرفة الصديق الحقيقي من الصديق المصلحة.

مفهوم الصداقة

الصداقة في زمننا أصبحت شيئ ناذر جدا، أو أصبحت عملة ناذرة. أصبحت شكل قناع يرتديه كل مصلحجي، فقط ليقضي مصالحه ثم يزيله، و طبعا كلامي ليس عبارة عن كلمات متناثرة، بل تحت تجربة، أو تجارب، و الصديق الحقيقي في صداقته و الوفي من لا ينتظر منك مقابلا، و الذي يساعدك دون أن تطلب، هو الذي يرفع من شأنك أمام الناس، هو الذي يحب لك ما يحب لنفسه، عدو لأعدائك و حليف لحلفائك، هو الذي يقف في وجه ظلامك، في غيابك أو وجودك، هو الذي تجده في وقت ضيقك، شدتك، مرضك، حزنك، و قد تجده وقت فرحك و سعادتك. هذا هو الصديق الحقيقي.

صفات الصديق الحقيقي


إليك كيفية معرفة الصديق الحقيقي من الصديق المصلحة | إقرأها !


الصديق الحقيقي هو روح و عقل واحد في جسدين، إذا وجدت صديقا يحب لك ما يحب لنفسه، و يحب لك الأفضل و الأحسن دائما، فهذا هو الصديق الحقيقي و صاحب القلب الكبير الطاهر، الذي سيرفعك. فالصديق المصعد إما أن يأخدك إلى الأعلى أو يجذبك إلى الأسفل. كل هاذه من بعض صفات الصديق الحقيقي.

صداقة الرسول صلى عليه و سلم بأبي بكر الصديق

أعظم الصداقة، هي صداقة الصديق أبي بكر لرسول الله صلى الله عليه و سلم. فحين إنطلق إلى غار يوم الهجرة، حيث كان المشرحون في طلبهما، كان يمشي أبو بكر الصديق مرة بين يدي رسول الله، و مرة خلفه، فسأله النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك، فبين له الصديقي عليه الصلاة و السلام أنه حينما يمشي مرة بين يديه، فإنه يفعل ذلك للتذكره الرصد الذين يترصدون تحركاتهم، و حينما يمشي مرة خلفه، فإنه يفعل ذلك للتذكره الطلبة الذين يسعون للبحث عنهم. هنا الصديق بين إستعداده بأن يفديه بنفسه. لم يقتضر خوف الصديق على رسول الله مما قد يلحق به من الأعداء فقط، بل كان خوفه عليه من حر الشمس الذي قد تؤديه.


ففي حديث حتى أصابت الشمس رسول الله، فأقبل أبي بكر حتى ظلل عليه بردائه. و في حديث آخر رواه أبو بكر : " ( ثم قلت نم يا رسول الله، و أنا أنفض ما حولك، فنام فخرجت أنفض ما حوله ) ". و  عند أحد المواقف، حصل الصديق على إناء به مسقى من لبن، فسرع به إلى النبي صلى اللهوعليه و سلم ليشرب منه، فقال الصديق : " ( فشرب النبي صلى الله عليه و سلم حتى إرتويت ) ".  يعني جعل الصديق إرتواء الرسول صلى الله عليه و سلم كإرتواء نفسه. هذه هي الصداقة ! و هكذا كان حب أبو بكر الصديق للرسول

كيف تعرف صديق المصلحة

صديق المصلحة هو أحقر الأصدقاء على وجع الأرض الذي يجب عليك التخلص منهم، صديق يسخر بك أمام الجميع ليضحكهم، صديق يقلل من قيمتك أو شأنك، في غيابك أو حضورك ليبين للناس أنه الأفضل. صديق حين تضيق بك الدنيا أو تحتاجه لا تجده. صديق لا يسأل عنك إلى عند وقت حاجته. صديق ينقل الأخبار دائما، و إن إنتمأته على سر يفشيه. صديق إذا رأى فيك عيبا عايرك به، أو دلك. و صديق اذا إصتنصحته في أمر عن الحق أضلك. و صديق يبعدك عن طاعت الله و يصدك عن سبيل الله و يرميك إلى الدمار و الهلاك.

إذن، كل أدرك نفسك و إبتعد عن هؤلاء الأشكال، ولا تخف من الوحدة، فهؤلاء وجودهم مضر، و عدمهم الراحة و السكينة. هؤلاء الأشكال أسوء من عشرة الأعداء. صحبة الأخيار ترث الخير، و صحبة الأشرار ترث الندامة. 
و السلام عليكم... 

تعليقات

التنقل السريع