القائمة الرئيسية

الصفحات

إليك بعض الخطوات في كيفية التعامل مع من يتجاهلك | ستبهرك حقا !

إليك بعض الخطوات في كيفية التعامل مع من يتجاهلك | ستبهرك حقا !

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أتمنى أن تكونوا بخير وبصحة جيدة أينما أنتم. في هذه المقالة سنتطرق إلى ألا وهو   " كيفية التعامل مع من بتجاهلك".


ففي كثير من الأحيان نقدم زيادة عن اللزوم لأشخاص يتعمدون تجاهلنا، فبالتالي نحن نشعر بالقهر من ذلك الشعور المؤلم وذلك التجاهل. هنا تبدأ بطرح الأسئلة على نفسك، لماذا لا يبادلني نفس الإهتمام ؟ لماذا يتعمد تجاهلي ؟ ربما لم أعجبه ؟ أو تصرفي لم يعجبه ؟ أو ربما طريقة تفكيري ؟ أو كلامي ؟ أو أو أو... الكثير من الأسئلة التي قد تؤدي بك إلى الإصابة بالإكتآب، وتجعلك تنعزل عن كل الناس.

مفهوم التجاهل

التجاهل أو عدم الإهتمام شيء قاتل، مهلك، مدمر، هو قهر وعذاب في حد داته. إذن ركز معي جيدا في الخطوات التي يجب عليك إتباعها إذا وجدت نفسك تطلب أو تنتظر الإهتمام من شخص يتجاهلك

بعض الخطوات يجب اتباعها مع من يتجاهلك

  • أول خطوة وهي أساس كل الخطوات في التعامل مع من يتجاهلك، عليها ستبنى كل الخطوات اتي سأذكرها، وهي قطع الإتصال بالشخص الذي يتجاهلك بشكل كامل، حافظ على كرامتك و إسترجع ما فقدته منها، وسلاما على من يتجاهلك و كأنه لم يخلق أبدا أو لم تعرفه في حياتك.
  • الخطوة الثانية وهي حاول أن تحافظ على عزة نفسك، وإبتعد عن كل من يقلل من قيمتك أو كل من لا يليق بسموك أو يتجاهلك.
  • الخطوة الثالثة، إهتم بنفسك، ذلك الإهتمام الذي تعطيه للناس أو لمن يتجاهلك إعطيه لنفسك. إبتعد عن التصنع، كن على طبيعتك، إجعل لك رأي، لا تكن سهل المنال، إشتغل، وإشتغل في تطوير ذاتك. هكذا ستجعل كل من تجاهلك يعود زحفا لمحادثتك، سينقطع منك ذلك الإهتمام فجأة، ستشغل أفكارهم و لن يتجاهلك مرة أخرى.

يقول علماء النفس أنها توجد علاقة إضطرادية بين الإهتمام والتجاهل، حيث كلما زاد حرصك على أحدهم، كلما زاد إحتمال أن يتجاهلك هذا الشخص في مواقف عديدة، بينما في المقابل كلما كلما قمت أنت بتجاهله، كلما حدث العكس، و أصبح هو نفسه من يحرص عليك. إذن يمكنك الآن بتطبيق هذه الخطوات على كل من يتجاهلك

أفضل حل للتعامل مع من يتجاهلك عمدا

في بعض الأحيان يتغير علينا شخص كانت تجمعنا به علاقة قوية و ذلك من دون سبب مقنع، فيتوقف عن الرد في الرسائل والمكالمات ويتجاهلك.

الأسباب التي يمكن أن تدفع هذا الشخص إلى عدم الرد و التجاهل عديدة، لاكن الشيء الأكيد هو أنه لا يريد التكلم معك، خصوصا و إن كنت تراه متصلا على المواقع التواصل الإجتماعي و يتكلم مع أصدقائه، لهذا من الأفضل إحترام رغبة الشخص في عدم التكلم معك، وعدم التقليل من قيمتك والدوس على كرامتك، و ذلك من أجل إستعادة شخص لا يرغب فيك.

يبحث العديد من الأشخاص عن الحلول السريعة في المقالات، لاكن أغلب هذه الحلول مجرد خدعة و مضيعة للوقت، حتى ولو إستعدته فسوف يتجاهلك مرة ثانية وثالثة، لأنه غير مهتم بك كثيرا.

 إذن أفضل حل لكي تستعيد الشخص و تجعله مهتما بك، هو أن تطور نفسك، أو تصبح إنسانا أفضل من ناحية العقلية و المظهر وكذلك المستوى المعيشي و الدراسي، فبهذه الطريقة سيحترمك أكثر، و سيصبح هو من يحاول كسب إنتباهك و عدم فقدانك.

لاكن لتطور نفسك وتصبح إنسانا أفضل، يحتاج إلى وقت وجهد كبير، لهذا السبب يبحث الجميع عن الحلول والخدع لإستعادة الشخص الذي يتجاهلهم، و يخفلون عن القيام بالأمور المهمة في حياتهم.

في الأخير إجعل هدفك في الحياة هو النجاح، تطوير الذات وتطوير نفسك، وسوف تلاحظ أن لا أحد سيتجاهلك، بل سيحاولون الركظ خلفك من أجل التكلم معك والبقاء على الإتصال بك.

والسلام عليكم...

تعليقات