نصائح عند شراء الملابس المستعملة



سيدتي توقفي ! أريد أن أطلعكم على بعض الأشياء التي ستحتاجون إليها. ولتتمكنوا من التعرف على ملابس المستعملة مناسبة وأخرى مناسبة لك قبل أن تذهبوا، أتمموا قراءة هذا الموضوع لكي تعرفوا على بعض المعلومات القيمة التي من خلالها تقنيات واساليب جديدة في إختيار الملابس المستعملة  وطرق تفتيش الملابس بعناية قبل قيامكم بشرائها حتى لا تتعرضو للغش تابع المقال حتى الأخر لتستفيد أكثر .

إن عدم الحصول على هذه المعلومات المسبقة إلى شراء شيء قد ينتهي بك الأمر إلى الندم في نهاية اليوم. لذلك، أود أن أقترح عليكم البحث في وقت ما والتحقق من التحليل الذي لدي أدناه والموضوع بأكمله حتى يكون لديك نوع من التوجيه في سعيك لشراء الملابس المستعملة.

أنا شخصياً لا أتفق مع فكرة شراء الملابس المستعملة أو شراء الملابس المستعملة عبر الإنترنت، بل أعتبرها طريقة لا تسمح لي بإجراء فحص بدني لما أشتريه. قد لا يكون القماش الجميل عليا جميلًا في الواقع. لذلك أفضل زيارة أقرب متجر لمتجر الملابس للحصول على فرصة الشعور بما أريد شراءه بيدي، وأن أكون مرتاحا بما أود شراءه. لهذا أنا متأكد من ملاحظة أي نوع من الأخطاء.


أثناء شراء الملابس المستعملة، ستحتاج أولاً إلى الشعور بما تشتريه، والتحقق مما إذا كانت الألوان باهتة وجميلة. على الرغم من أن حقيقة الأمر هي أنه نادرًا ما يمكنك العثور على الملبس المستعمل الذي لا يزال لونه جديدًا، لكنك ستظل بحاجة إلى مراقبة التلاشي المفرط للقماش القديم و لن يكون من الحقيقة اقتصاديًا أن تشتري شيئًا .

ستضطر كثيرا أيضًا لتحقيق من وجود أي تمزق على الملابس المستعملة. ستحتاج إلى أن يكون لديك ملاحظة جد قوية لتكون قادرًا على معرفة هل هناك تمزق وبقع او أي شيئ آخر. يجب فحص كل الشقوق والزوايا من أجل إزالة إمكانية شراء ملابس مستعملة ممزقة بالفعل دون علم، وإن شراء مثل هذه المواد الممزقة يعني أنك ستحتاج إلى خوض التحدي المتمثل في خياطة هذه المواد مرة أخرى.

لا تشتري فقط ملابس كلاسيكية لأنها ذات مظهر جميل أو لأنها براقة، وبدلاً من ذلك، تأكد من أنه سوف يغير حجمك بشكل صحيح. 

سوف ترغب أيضًا في فحص الملابس المستعملة بحثًا عن أي نوع من البقع، ويمكن أن تكون بعض هذه البقع دائمة للغاية، وبالتالي فإن الحاجة للتأكد من أن ما تشتريه خالٍ من البقع. لذلك تحقق من أماكن مثل الإبط وحتى طوق أي من هذه البقع الدائمة قبل الشراء.

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة شراء الملابس المستعملة في الأسواق الشعبية بالدول العربية بعد ارتفاع أسعار الملابس الجاهزة للفقراء ومحدودي الدخل، ومن ناحية أخرى ظهور أشياء جديدة تسبب أمراضًا خطيرة غير معروفة للكثيرين.

كما أنه نرى العديد من البشر حول العالم مصابون بحساسية الغبار، حتى أنها تصبح عدوى لهم، وذالك بسبب قدم الملابس المستعملة أو قدم أثاث المنزلي وأغطية سرير النوم والوسادة، وعند ذهاب الأشخاص المصابون بالحساسية عند الطبيب ينصحهم بتغير الوسادة والغطاء كل أسبوع لكي لا تتراكم الغبار عليها وحتى تقل الحساسية لهم.

حذر العديد من الأطباء من أمراض خطيرة ومزمنة تصيب مرتدي الملابس المستعملة دون غسلها أو تعقيمها، لأن استعمال المستخدم هو أول عدوى ينقلها الإنسان وتحمل معها أمراضًا مختلفة. بحيث يصعب على ذوي الدخل المحدود والفقراء العناية بهم.

Post a Comment

أحدث أقدم